דף נחיתה ערבית – – עובדים עליו —

תחומי ההתמחות שלנו

rsz_rashlanut-refuit_minisite_1_0004s_0008_vector-smart-object

اهمال طبي خلال الولادة

rashlanut-refuit_MiniSite_1_0004s_0007_Vector-Smart-Object

تشقق العمود الفقري- ספינה ביפידה

rashlanut-refuit_MiniSite_1_0004s_0006_Vector-Smart-Object

متلازمة داون

rsz_rashlanut-refuit_minisite_1_0004s_0005_vector-smart-object

اهمال طبي خلال فترة الحمل.

rashlanut-refuit_MiniSite_1_0004s_0004_Vector-Smart-Object

ضرر الخدج.

rashlanut-refuit_MiniSite_1_0004s_0003_Vector-Smart-Object

امراض عدوى خلال الحمل.

rashlanut-refuit_MiniSite_1_0004s_0002_Vector-Smart-Object

اهمال بفحص الاولترا ساوند – אולטראסאונד

rashlanut-refuit_MiniSite_1_0004s_0001_Vector-Smart-Object

متلازمه وراثيه -  תסמונת גנטית

למה נכון לך לבחור דווקא בנו?

خبرة

  • 20 عاما من الخبرة بتخصص – اولاد متضرري الإهمال الطبي.
  • نجاحات مثبتة امام انظمة ومؤسسات طبية كبرى.

فريدون بقدراتنا

  • من بين المكاتب الوحيدة في إسرائيل التي تتعامل فقط في مجال متضرري الإهمال لدى الاطفال.
  • إن تمثيل الأطفال المصابين وأولياء أمورهم هو امتياز ومهمة لنا وليس مجرد مهنة
  • يتم دفع الرسوم فقط إذا كنت قد حصلت على تعويض.

تحقيق النجاح

  • حصلنا على تعويضات ضخمه مما أدى لتغيير مصير لدى مئات العملاء.

ما هي المراحل العمل حتى تقاضي التعويض؟

نلتقي
كي نسمع منكم القصة بأكملها وما جرى خلالها.

نعمل
لجمع كل المستندات  الطبية بما في ذلك ملخصاتها.

نتوجه لمتخصصين
اكفاء كي يكتبوا رأيهم الطبي لدعم الادعاء.

نقدمالمستندات والادعاءات المطلوبة الخاصة للمحكمة

ננהל
את ההליך המשפטי לרבות ליווי מקצועי עד לקבלת הפיצוי

ما تم نشره عنا في الصحافة

امثلة لحالات انتهت بتعويضات بملايين الشواقل

خلال الولادة تجاهل الطاقم الطبي علامات ضيق حرجه على الجنين, والذي يعاني حاليا من الشلل دماغي وخيم
زبونة مكتبنا والتي تعاني من شلل بالاطراف الاربعة (Quadriplegia) ومن تخلف عقلي. والسبب بذلك هو قله مستوى الاوكسجين الواصل لخلايا المخ خلال الولادة. هذه الحالة تسمى علمياً ب اختناق وليدي (תשניק סב לידתי Asphyxia) . الطاقم الطبي تجاهل اعراض ازمه لدى الجنين: تباطؤ دقاق قلب الجنين (האטות בדופק העובר Late decelerations), تلويث مياه الراس ببراز الجنين (מים מקוניאליים – Meconium water) وعدم تقدم الولادة كما يجب ولخلال ساعات عده. تجاهل لمثل هذه الاعراض أدت الى ايعاق بتنفيذ عمليه قيصرية, ولو انها عملت بالتوقيت المناسب, لكانت ولاده بدون أي ضرر لمخ الطفل. مع نهاية الإجراءات القانونية تم تعويض الطفلة والاهل بملايين الشواقل.
تم إيقاف مراقبة القلب أثناء ولادة التوأم مما أدى لعدم تمكن الأطباء منع حدوث مأساة شديده
في حالات قليله يتم فيها تطور توام داخل الحم من نفس المشيمه ونفس الغشاء. هذا الحمل يكون بخطوره نسبيه للحمل الاعتيادي. احدى مخاطر هذا الحمل هو التفاف الحبل السري للجنينين مما يؤدي الى صعوبه بضخ الدم وتدفقه بالجسم بشكل طبيعي لكلا الجنينين. بالرغم معرفة الطاقم الطبي بحالة التفاف الحبلي السري بعضها ببعض, تم إيقاف مراقبة قلب الجنين ساعات معدوده قبل الولاده. بعد إعادة مراقبة نبض الجنين تم اكتشاف وفاه احد الاجنه والأخر اصابته بشلل دماغي خطير Cerebral palsy) – CP). لو انه تم العمل بمهنيه واكتشاف الازمه لدى الاجنه لكان بالإمكان تسريع عملية قيصريه وإنقاذ الاجنه. بعد الانتهاء من الاجراءات القانونيه ام تعويض الطفله وأهلها بملايين الشواقل.
خلال فحص مسح الانظمة סקירת מערכות لم يتم فحص قلب الجنين, وولدت الطفلة مع عيب خلقي في القلب
خلال فترة الحمل تم ارسال الام الحامل لفحص مسح الأنظمة סקירת מערכות. وللمفارقة , وبما يخالف توصيات وزارة الصحة, خلال الفحص لم يتم فحص قلب الجنين. نتج عن ذلك انه لم ينبه الطبيب لعيب خلقي شديد بالقلب, وكان عباره عن ضيق بالشريان الابهر. مثل هادا العيب كفيل باعطاء المصداقية للاجهاض. العيب الخلقي بالقلب أدى بقلة وصول الاوكسجين لخلايا المخ, وعانت الطفلة من أصابه عصبيه صعبه وتوفت بجيل 18 ربيعاً. مع نهاية الاجرائات القانونية تم تعويض العائلة بمبلغ وقدره 1.5 مليون ش.
وصلت والده للمشفى مع نزيف دم حاد – الأطباء تماطلوا بتنفيذ عمليه قيسريه
زبونة مكتبنا تعاني من شلل دماغي واعاقه بسبب "اختناق الدم" ( خلل بتدفق الدم والاوكسجين للمخ) خلال ولادتها. خلال نهاية فترة حمل الام وصلت الام للمستشفى مع نزيف حاد بسبب انفصال المشيمه عن الرحم. كما وهو معلوم, انفصال المشيمه يؤدي الى عدم وصول الدم للجنين, ولهذا السبب تعد هذه الحاله بالخطره وتوجب عمليه قيسريه بشكل مستعجل للغايه, ولكن للأسف الطاقم الطبي أخفق في ذلك ولم يعمل حسب المفروض. مع نهاية الاجرائات القانونيه تم تعويض الطفله والاهل بملايين الشواقل. خلال سنوات عدة قاملا المكتب بالتعامل مع ملفات وخالات لانفصال المشيمه وتضرر الجنين بسببها.
خلال فحص مسح الانظمة סקירת מערכות لم يتم فحص قلب الجنين, وولدت الطفلة مع عيب خلقي في القلب
خلال فترة الحمل تم ارسال الام الحامل لفحص مسح الأنظمة סקירת מערכות. وللمفارقة , وبما يخالف توصيات وزارة الصحة, خلال الفحص لم يتم فحص قلب الجنين. نتج عن ذلك انه لم ينبه الطبيب لعيب خلقي شديد بالقلب, وكان عباره عن ضيق بالشريان الابهر. مثل هادا العيب كفيل باعطاء المصداقية للاجهاض. العيب الخلقي بالقلب أدى بقلة وصول الاوكسجين لخلايا المخ, وعانت الطفلة من أصابه عصبيه صعبه وتوفت بجيل 18 ربيعاً. مع نهاية الاجرائات القانونية تم تعويض العائلة بمبلغ وقدره 1.5 مليون ش.
اهمال في فحص مسح الأنظمة (סקירת מערכות) أدى الى عدم الانتباه الى شلل في دماغ الجنين
زبوننا يعاني من شلل دماغي بسبب مرض وراثي مزمن و عضال. هذا الشلل كان ينبغي ان يكتشف في فحص أنظمة الجسم – סקירת מערכות, من خلال فحص شكل ومدى حجم خلايا المخ ( الباطنيه)عند الجنين. عيب في مبنى المخ يتعرض له الكثير من الحالات وخصيصاً في الحالات ألوراثيه ولهذا السبب توجد اهميه كبيره لفحص مكثف للمخ من خلال المسح. في هذه الحالة, كتب الطبيب ان خلايا الدماغ ( الباطنية) بحجم طبيعي, وهذا من المستحيل ان يكون طبيعي لأنه في هذه الحالة خلايا مخ الجنين يكون فيها خلل من ناحية الكبر والشكل. في نهاية الإجرائات القانونية تم تعويض كل من الاهل والطفل بملايين ألشواقل وذلك بسبب خطاء في التشخيص لم يتمكن الوالدين من طلب إجهاض الجنين.
تجاهل مقياسات خاطئة+ دقيقه لراس الجنين منعت اكتشاف عيب خلقي تطوري خطير للمخ الجنين
زبوننا يعاني من مرض تلييف الدماغي نقصي (agenesis of corpus callosum). وهذا المرض عباره عن نقص في احدى الانسجة الدماغية والتي بدورها تُأدي الى تغيير في هيكلة المخ وبالأخص الباطنية الدماغية والتي تتغذ وضعيه اسمى علميا " قبع الراهب", والتي من المفروض تشخيصها وبسهوله عن طريق فحص مسح الأجهزة סקירת מערכות. في هذه الحالة تَجاهل الطبيب القياسات الدقيقة لمخ الجنين , والتي بدورها هي عراض اوليه للمرض وتدل على عيب خلقي لتطور خلايا المخ, حيث ان الطبيب لم يوجه الام لفحص اولترا ساوند للتاكد من المرض. يتوجب في هذا المرض اجهاض الجنين, في نهاية الإجرائات القانونية تم تعويض الطفل وأهله بملاين الشواقل.
الأطباء اخفقوا في تشخيص حاله وراثيه صعبه بسبب اهمالهم في فحص أسباب عدم تطور الطفل
زبوننا رزق بمولوده والتي تعاني من مرض وراثي والذي يؤدي بدوره الى شلل دماغي خطير. خلال فترة الحمل اجرت الام فحص اولترتستوند والذي أشار الى تأخير خطير ومزدوج في تطور رحم الجنين IUGR (Intra Uterine Growth Restriction) في هذه الحالات يجب الشك من ان الجيني يعاني من مرض وراثي ويجب تحويله لاستشارة وراثيه . ولكن الأطباء اكتفوا بفحص بسيط وهكذا اهملت هذه الخاله. لو انه تم العمل بمهنيه والتاكد من المرض, لكن عرض على الاهل عملية الإجهاض. في نهاية الاجرائات القانونية تم تعويض كل من الطفلة والاهل بملايين الشواقل.
تجاهل من توسع في حوض الكليه خلال الفحص منعت من اكتشاف مرض وراثي
تشخيص توسع في حوض الكلية من خلال فحص مسج أنظمة الجسم- סקירת מערכות, يدل على فشل (كروزومالي) عند الجنين. هذا المعطى يلزم ارسال الام لفحص مسح أنظمة الجسم شامله – סקירת מערכות מורחבת, لفحص امراض أخرى ومن ثم استشارة وراثيه. زبوننا ولد مع مرض وراثي يؤدي الى تخلف عقلي شديد. هذت الحالة من الممكن اكتشافها من خلال فحص لماء الراس. في هذه الحالة , تم اكتشاف من خلال فحص كشف الأنظمة البسيط סקירת מערכות توسع لحوض الكلية ولكن الطبيب لم يقم بتحويل الاهل لاستشارة وراثيه ولا لفحص ماء الراس. لهذا السبب لم يتم ابلاغ الاهل بمعلومات صحيحه لوضع الجنين ولم يتمكنوا من الإجهاض. مع انتهاء الاجرائات القانونية تم تعويض كل من الطفل وأهله بملايين الشواقل.
تجاهل من هيكل استثنائي للجمجمة منعت من اكتشاف مرض وراثي خطير
زبون المكتب يعاني من تشنج مكتسب لعظام الجمجمة والوجه , والذي يرافقه مرض وراثي عضال. في هذه الحالة تجاهل الطبيب من هيكل استثنائي للجمجمة( بشكل مثلث -Trigonicephaly) ومن المسافة القصيرة بين اعين الجنين (Hypertelorism), والذي بدورهما يشكلان اشاره مسبقه للمرض, ولم يوجهم لاستشاره وراثيه, والتي كان من الممكن خلالها ان يحصلوا على تأشيرة للإجهاض. في نهاية الاجرائات القانونية تم تعويض الطفل والاهل بملايين الشواقل.
عدم الانتباه اعيب بالقلب أدت لولادة طفله مع متلازمة داون
من المعروف ان عيوب خلقيه معينه بالقلب (ASD+VSD) تظهر بحالات كثيره لدى أطفال كثر والذين يعانون من متلازمة داون. لهذا السبب, تشخيص هذه العيوب من خلال فحص مسح الأجهزة – סקירת מערכות, تلزم ارسال الام لفحص ماء الراس للتاكد ونفي متلازمة داون. في هذه الحالة , فشل الطبيب بتشخيص العيوب الخلقية لقلب الجنين, أدت لعدم ارسال الام لفحص ماء الراس ومن ثم منع منهت القدرة على الإجهاض بسبب متلازمة داون. تم انهاء الدعوة القضائية بتعويض لكل من الطفلة وأهلها بملايين الشواقل.
لم يسمح المستشفى بفحص بالاولتراستوند لمخ الجنين وبذلك منعت الام من احتمالية الاجهاظ
مع تهاية فترة الحمل, بدى شك من مبنى غير طبيعي لمخ الجنين خلال فحص اولتراساوند اعتيادي, باللرغم من انه تم التوصاه من قبل الطبيب بفحص مهني اكثر وشامل لدماغ الجنين, لم يتم هذا الفحص ولم يتم اكتشاف الشلل الدماغي للجنين. بسبب عم اكمال الفحوصات اللازمه, لم يكن بالإمكان ان تفهم الصوره وان يشرح للاهل الصوره ووضع الجنين والمشاكل المتوقعه عند الولاده ولم يتم اخبارهم بإمكانية وحقهم بعملية الإجهاض. من خلال الدعوى القضائيه التي قدمت تم ادعاء ان الاهل لم يكن لهم المعلومات الوافيه حول حالة الجنين وما ينتج عنه مستقبلياً, بسبب عدم اكمال الفحوصات الطبيه كما يتطلب الامر, وانه فقط بهذه الحاله يمكنهم بتقديم طلب لعملية الإجهاض. بسبب الإهمال الطبي ولدت طفله مع شلل دماغي في أطرافها اليسرى كما وتعاني من اعاقه دماغيه ومرض الصرع. المحكمه المركزيه قضت بتعوض الطفله والاهل بملايين الشواقل. בתביעה נטען כי כאשר הורים צריכים לקבל החלטה להפסיק את ההיריון, לא ניתן לצפות כי הם יסתפקו בהסברים מעורפלים וסתמיים, אלא שיש להשלים את הבירור עד תומו ורק בהתאם לממצאיו יש להפנות לוועדת על להפסקת הריון. בשל רשלנות הנתבעת נולדה התינוקת כשהיא לוקה בשיתוק מוחין בפלג גופה השמאלי וסובלת מפיגור שכלי קל ואפילפסיה.

ביהמ"ש המחוזי פסק פיצוי בסך של מיליוני שקלים.
ظنوا ان تطورات الجنين بطيئة بسبب خلل بالمشيمة بيمنا تبين ان التشخيص خطاء- عيب خلقي دماغي
خلال الثلث الأخير للحمل تم اكتشاف من خلال فحص اولترا ساوند ان جنين صغير نسبياً لجيل الحمل. تم تفسير الحالة بسبب خلل بمهام المشيمة مما يمنع تطور الجنين بشكل سليم. هذا التفسير لم يتم فحصه بشكل دقيق و بعد الولادة اكتشف ان مبنى الدماغي لدى الجنين مصاب وبشكل كبير. حسب ادعاء الاهل: لو انه تم الفحص بشكل دقيق وتم فحص المشيمة كما ينبغي, لتم اكتشاف ان السبب ليس بالمشيمة وان لتم اتخاذ إجراءات أخرى. وفي مثل هذه الحالات يتم فحص الجهاز العصبي ويشمل المخ للجنين عن طريق جهاز الاولترا ساوند. اكتشاف مبكر لهذا العيب الخلقي خلال فترة الحمل لتمكن الاهل من الإجهاض. الإجراءات القانونية حكمت للأهل بتعويض بملايين الشواقل للمتضررين.
كان من الممكن منع تشوه خلقي لو انه تم الإعلان عن توجيهات لتناول حامض الفوليك بالوقت المناسب
تناول حامض الفوليك قبل بدأ وخلال فترة الحمل تمنع تشققات خلقيه بعامود الفقري. على سبيل المثال , تناول حامض الفوليك ( فيتامين B9) يمنع اغلب تشققات بالعمود الفقري مثل متلازمة سبينا بفيدا ( Spina Bifida). بالرغم من انتشار المتلازمة في إسرائيل وبالرغم من الارشادات والتعليمات العالمية والتي قد نشرت في سنوات التسعينات, فقد تماطلت وزارة الصحة بنشر الارشادات والتعليمات حتى سنة ال 2000. وخلال هذه الفترة ولد أطفال كثر مع هذه المتلازمة . احدى هؤلاء الأطفال رفع دعوى قضائية من خلال مكتبنا وقد تم تعويضه بملايين الشواقل.
ولادة طفل مع تشققات بالعمود الفقري بسبب اهمال الطبيب بتنفيذ تعليمات وزارة الصحة بشأن تناول حامض الفوليك.
تناول حامض الفوليك قبل بدأ وخلال فترة الحمل تمنع تشققات خلقيه بعامود الفقري. على سبيل المثال , تناول حامض الفوليك ( فيتامين B9) يمنع اغلب تشققات بالعمود الفقري مثل متلازمة سبينا بفيدا ( Spina Bifida). في سنة ال 2000 نشرت وزارة الصحة تعليمات وارشادات بهذا الخصوص , والتي بموجبه يجب ان يتم ارشاد أطباء النساء حتى يتم علاج كافة النساء الحوامل بحامض الفوليك. وبالرغم من ذلك , طبيب لم ينصح امراه حامل يعالجها بتناول حامض الفوليك, مما أدى الى ولادة طفل مع تشقق في العامود الفقري. من خلال مكتبنا تم رفع قضايا قانونيه والتي انهت باخر المطاف بتعويض الضحايا بملايين الشواقل.
نقص بحامض الفوليك חומצה פולית والتي لم يتم علاجها سبب بولادة طفل والذي يعاني من تشوه خلقي صعب بعامود الفقري.
تناول حامض الفوليك folic acid قبل وخلال فترة الحمل تقلل وبشكل ملحوظ بتشوهات بالعامود الفقري. على سبيل المثال , تناول حامض الفوليك يمنع اغلب تشققات بالعمود الفقري مثل متلازمة سبينا بفيدا ( Spina Bifida). في حالة توقع نقص بمستويات حامض الفوليك عند امراه ( على خلفيه وراثي, نظام غذائي, السمنة , او فقر الدم- انيميا), فقد اقرت وزارة الصحة بتقديم نصائح بتناول حامض الفوليك بوجبات ضعف 10 من الوجبة الاعتيادية. هذه الجرعة الزائدة تقلل من التشققات الخلقية بالعمود الفقري بنسبه (85%) في مثل هذه الحالات. زبونة مكتبنا عانت وعلى مدار سنين من نقص بمستويات حامض الفوليك , حيث تم نصحها بتناول الجرعة العادية من قبل اطبائها, والتي لم تكن كفي مما أدى تشققات بالعمود الفقري ( سبينا بيفيدا ) مع نهاية الإجراءات القانونية ام تعويض الطفل والاهل بملايين الشواقل.
تطعيم anti D لم يعطى بالتوقيت المناسب خلال فترة الحمل ولهذا السبب الام انجبت كل اولادها مع تخلف عقلي
15% من النساء يوجد فئة دم مع خانة RH سلبي . عند أي امراه حامل ذات فئة دم مع خانة RH سلبي حدوث أي خلط مع دم الجنين ذو فئة دم مع خانة RH إيجابي, عندها سيقوم الجسم بإنتاج مضادات ضد خلاليا الجنين في فترات الحمل القادمة , هذه المضادات ستهاجم خلاليا الجنين ومما يسبب تحلل في خلايا الدم عند الجنين ( مرض فقر الدم – انيميا) والتي بدورها قد تسبب الى عجز قوي او حالات وفاه.كي تتفادى الام من انتاج مضادات ضد خلايا الجنين , أصدرت وزارة الصحة قراراً لإعطاء كل امراءه حامل في شهرها ال 28 وهي من فئة دم مع خانة RH سلبي, خلال حملها الأول, تطعيم يسمى انتي دي anti D. زبونة المكتب, ذات فئة دم مع خانة RH سلبي, أعطيت التطعيم في اسبوعها ال 32 للحمل, وفي هذه الفترة , ولسوء الحظ انتج جسمها مضادات. هذا الإهمال أدى بدوره الى موت الاجنة فترة الحمل او ولادة طفل مع تشووه. مه نهاية الإجراءات القانونية حصلت الزبونة على تعويض بملايين الشواقل
لم يتم ارشاد الام بغسل يداها بعد كل ملامسة رضع خلال حملها – مما أدى لولادة طفل مع مرض CMV
يعاني طفل لزبون مكتبنا من تخلف عقلي شديد, مشاكل في الحركة وصعوبات في سمع, خلال فترة الحمل تم اصابته بعدوى من امه بفيروس CMV خلال الدعوة القضائية تم الادعاء انه كان بالمكان ان منع العدوى من خلال تقديم ارشاد الام ( والتي زاولت مهنة حاضنه ) ارشادها بغسل يديها بعد ملامسة كل طفل. حيث اثبت انه من خلال ارشاد بسيط بغسل اليدين يمنع بنسبة 85-100% من عدى الفيروس , وان استجابة النساء الحوامل للنصائح استجابة 100%. كما وانه يمكن منع الضرر , لو انتبه الأطباء الى التهاب الحنجرة خلال فترة الحمل, او التأخر الملحوظ بالتطور عند الجنين – داخل الرحم IUGRولو تم تحويلهم لإجراء فحص TORCH ( والذي من خلال يتم اكتشاف فيروس CMV ). لو تم فحص الجنين لتم تشخيص حالته وام الموافقة على الإجهاض. من خلال رفع الدعوة القضائية وبالاستناد على رأي الطبيب المختص , حيث تم اكتشاف عملية تزوير للمستندات لتغطية الحقائق, هذا العمل هو عمل جنائي بحد ذاته – لتزوير مستند رسمي. في نهاية الدعوة القضائية تعويض الاهل بملايين الشواقل.
ساعدوا امرأة والتي تعاني من ارتفاع مزمن بضغط الدم, بالحمل بستة اجنه دون ابلاغها بالخطورة المتوقعة في الحمل المستقبلي
تم تقديم دعوى قضائية من خلال مكتبنا لإمراة بسبب عدم ابلاغها انه بسبب ارتفاع مزمن بضغط الدم ستتعرض لحالة انفصال المشيمة وحالات تسمم حمل في الحمل المقبل. وما هو اسواء من ذلك , قد تم مساعدتها من قبل الطاقم بالحمل بستة اجنه من خلال علاج العقم. بسبب ما ذكر أعلاه تم اجراء عمليه قيصريه مبكره لإنقاذ الام والاجنة في الأسبوع ال 30 للحمل , بالرغم من خطورة الخدج المتوقع. بصدد الدعوى القضائية التي قدمت بسبب الولادة المبكرة ومشاكلها, ومن صمنها شلل دماغي وتشوه عقلي, قد تم تعويض العائلة بملايين الشواقل.
ظنوا ان تطورات الجنين بطيئة بسبب خلل بالمشيمة بيمنا تبين ان التشخيص خطاء- عيب خلقي دماغي
خلال الثلث الأخير للحمل تم اكتشاف من خلال فحص اولترا ساوند ان جنين صغير نسبياً لجيل الحمل. تم تفسير الحالة بسبب خلل بمهام المشيمة مما يمنع تطور الجنين بشكل سليم. هذا التفسير لم يتم فحصه بشكل دقيق و بعد الولادة اكتشف ان مبنى الدماغي لدى الجنين مصاب وبشكل كبير. حسب ادعاء الاهل: لو انه تم الفحص بشكل دقيق وتم فحص المشيمة كما ينبغي, لتم اكتشاف ان السبب ليس بالمشيمة وان لتم اتخاذ إجراءات أخرى. وفي مثل هذه الحالات يتم فحص الجهاز العصبي ويشمل المخ للجنين عن طريق جهاز الاولترا ساوند. اكتشاف مبكر لهذا العيب الخلقي خلال فترة الحمل لتمكن الاهل من الإجهاض. الإجراءات القانونية حكمت للأهل بتعويض بملايين الشواقل للمتضررين.
اهمال في فحص مسح الانظمة סקירת מערכות أدى الى عدم الإنتباه الى شلل في دماغ الجنين
زبوننا يعاني من شلل دماغي الي يتميز بمرض وراثي مزمن و عضال . هذا الشلل كما ينبغي ان يكتشف في فحص أنظمة الجسم – סקירת מערכות, من خلال فحص شكل ومدى حجم خلايا المخ عند الجنين. عيب في مبنى المخ يتعرض له الكثير من الحالات وخصيصاً في الحالات الوراثية ولهذا السبب توجد اهمية كبيره لفحص مكثف للمخ من خلال المسح. في هذه الحالة , كتب الطبيب ان خلايا الدماغ ( الباطنية) بحجم طبيعي, وهذا من المستحيل ان يكون طبيعي لانه في هذه الحالة خلايا مخ الجنين يكون فيها خلل من ناحية الكبر والشكل. في نهاية الإجراءات القانونية ام تعويض كل من الهل والطفل بملايين الشواقل وذلك بسبب خطاء في التشخيص لم يتمكن الوالدين من طلب لإجهاض الجنين.
تجاهل قياسات خاطئة+ دقيقه لراس الجنين منعت اكتشاف عيب خلقي تطوري خطير للمخ الجنين
زبوننا يعاني من مرض تلييف الدماغي نقصي (agenesis of corpus callosum). وهذا المرض عباره عن نقص في احدى الانسجة الدماغية والتي بدورها تُأدي الى تغيير في هيكلة المخ وبالأخص الباطنية الدماغية والتي تتغذ وضعيه اسمى علميا " قبع الراهب" , والتي من المفروض تشخيصها وبسهوله عن طريق فحص مسح الأجهزة סקירת מערכות. في هذه الحالة تَجاهل الطبيب القياسات الدقيقة لمخ الجنين , والتي بدورها هي عراض اوليه للمرض وتدل على عيب خلقي لتطور خلايا المخ, حيث ان الطبيب لم يوجه الام لفحص اولترا ساوند للتأكد من المرض. يتوجب في هذا المرض اجهاض الجنين , في نهاية الإجراءات القانونية تم تعويض الطفل وأهله بملاين الشواقل.
الأطباء اخفقوا في تشخيص حاله وراثيه صعبه بسبب اهمالهم في فحص أسباب عدم تطور الطفل
زبوننا رزق بمولوده والتي تعاني من مرض وراثي والذي يؤدي بدوره الى شلل دماغي خطير. خلال فترة الحمل اجرت الام فحص اولترساوند والذي أشار الى تأخير خطير ومزدوج في تطور رحم الجنين IUGR (Intra Uterine Growth Restriction) في هذه الحالات يجب الشك من ان الجيني يعاني من مرض وراثي ويجب تحويله لاستشارة وراثيه . ولكن الأطباء اكتفوا بفحص بسيط وهكذا اهملت هذه الحاله. لو انه تم العمل بمهنيه وألتاكد من المرض , لكن عرض على الاهل عملية الإجهاض. في نهاية الاجراءات القانونية تم تعويض كل من الطفلة والاهل بملايين الشواقل.
في فترة متابعة الحمل ( מעקב הריון ) لم يتم حسب تعليمات المستشار الوراثي مما أدى لولادة طفل اخر مع عيب خلقي
لعائله ( من زبائننا) ولد طفل والذي يعاني من مرض وراثي والذي يؤدي الى تخلف عقلي والى تشنج في كفوف الايدي والارجل وفي مبنى الوجه (Micrognathia, Contractures Arthrogryposis) . بعد الولادة , توجه الاهل لاستشارة وراثيه والتي نصحت بدورها انه خلال الحمل القادم يجب ان يتم فحص أنظمة الجسم – סקירת מערכות بشكل أساسي للغاية والتي تهدف لاكتشاف اعراض المرض بالوجه وكفوف الايدي والارجل, وللأسف المولود الجديد يعاني من نفس الحالة. بعد الانتهاء من الاجراءات القانونية تم تعويض الطفلة والاهل بملايين الشواقل.
تجاهل من توسع في حوض الكلية في الفحص منعت من اكتشاف مرض وراثي
تشخيص توسع في حوض الكلية من خلال فحص مسج أنظمة الجسم – סקירת מערכות, يدل على فشل (كروزومالي) عند الجنين. هذا المعطى يلزم ارسال الام لفحص مسح أنظمة الجسم شامله – סקירת מערכות מורחבת, لفحص امراض أخرى ومن ثم استشارة وراثيه. زبوننا ولد مع مرض وراثي يؤدي الى تخلف عقلي شديد. هذت الحالة من الممكن اكتشافها من خلال فحص لماء الراس. في هذه الحالة , تم اكتشاف من خلال فحص كشف الأنظمة البسيط סקירת מערכות توسع لحوض الكلية ولكن الطبيب لم يقم بتحويل الاهل لاستشارة وراثيه ولا لفحص ماء الراس. لهذا السبب لم يتم ابلاغ الاهل بمعلومات صحيحه لوضع الجنين ولم يتمكنوا من الإجهاض. مع انتهاء الاجراءات القانونية تم تعويض كل من الطفل وأهله بملايين الشواقل.
تجاهل من هيكل استثنائي للجمجمة منعت من اكتشاف مرض وراثي خطير
زبون المكتب يعاني من تشنج مكتسب لعظام الجمجمة والوجه , والذي يرافقه مرض وراثي عضال. في هذه الحالة تجاهل الطبيب من هيكل استثنائي للجمجمة( بشكل مثلث -Trigonicephaly) ومن المسافة القصيرة بين اعين الجنين (Hypertelorism), والذي بدورهما يشكلان اشاره مسبقه للمرض, ولم يوجهم لاستشاره وراثيه, والتي كان من الممكن خلالها ان يحصلوا على تأشيرة للإجهاض. في نهاية الاجراءات القانونية تم تعويض الطفل والاهل بملايين الشواقل.
عدم الانتباه اعيب بالقلب أدت لولادة طفله مع متلازمة داون
من المعروف ان عيوب خلقيه معينه بالقلب (ASD+VSD) تظهر بحالات كثيره لدى أطفال كثر والذين يعانون من متلازمة داون. لهذا السبب , تشخيص هذه العيوب من خلال فحص مسح الأجهزة – סקירת מערכות, تلزم ارسال الام لفحص ماء الراس للتأكد ونفي متلازمة داون. في هذه الحالة , فشل الطبيب بتشخيص العيوب الخلقية لقلب الجنين, أدت لعدم ارسال الام لفحص ماء الراس ومن ثم منع منهت القدرة على الإجهاض بسبب متلازمة داون. تم انهاء الدعوة القضائية بتعويض لكل من الطفلة وأهلها بملايين الشواقل.
تم استخدام أجهزة مختبر قديمة وغير دقيقه , وقد تم ابلاغ الاهل ان الجنين ليس مريض بمرض عضال
داء كانافان (بالإنجليزية- Canavan) هو مرض صبغي جسدي متنحي من الأمراض التنكسيه التي تسبب ضموراَ يُتلف الخلايا العصبية في الدماغ. يعتبر أيضا واحد من الأمراض الدماغية التنكسية الشائعة التي تصيب الرضع . ( واحد من 90 من الاشكيناز يحمل المرض) كما ويؤدي الى فقدان الحركة عميان, فقدان السمع, مرض الصرع, صعوبات بالبلع. من المعتاد ان يتم الفحص لزوج من الاشكيناز في دولة إسرائيل , لانه نسبه لإحتمال إصابة الجنين بالمرض هي 25% . ينصح الاهل بهذه الحالة بفحص ماء الراس وفحص بصيص المشيمة للتأكد من عدم ظهور اعراض المرض عن الجنين. في حالة اثبات إصابة الجنين بالمرض الام تحول لعملية الاجهاضفحص ماء الراس والذي اجري لزبونتنا , والتي تحمل داء كانافان , اثبتت ان الجنين خال من المرض, بينما ولدت الطفلة مع المرض قمنا بتقديم دعوى قضائية حيث تم من خلالها اكتشاف ان طريقة الفحص في المعهد الوراثي قد تم بطريقه قديمة وغير متبعه لقلة دقتها. وقد قدمت دعوى قضائية وتم تعويض الاهل والطفلة بملايين الشواقل.
لم يتم تحويل الاهل لفحص تسلسل الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين (ריצוף גנטי) – التعويض , بملايين الشواقل
تقديم مرافعه قانونيه من قبل اهل لطفل يعاني من مرض ضمور اللحم على اسم دوشان – ניוון שרירים על שם דושן, انتهت قبل أيام بتعويض مالي لأهل بملايين الشواقل. داء دوشان هو مرض عضال ( بلا علاج) والتي تسبب بفقدان قوه العضلات. عوارض المرض تبدأ بالظهور من جيل 3-5 سنين. ضعف بالعضلات حتى شلل للأطراف الأربع. وبعد سن العاشرة يتم ضعف بعضلات التنفس وعضلة القلب حتى الموت بسبب قله توصيل الاوكسيجين للمخ. في منتصف سنوات ال 2000 تمكن العلم من التعرف على الجين المصاب المسبب للمرض من خلال فحص تسلسل الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين (ריצוף גנטי). بعد اكتشاف المرض كان ينبغي ان يقترح على الاهل , في مرحلة ما قبل الحمل, فحص تشخيص وراثي سابق للانغراس – אבחון גנטי טרום השרשתי (PGD) حيث يتم العلاج خارج الرحم. في هذه الحالة , وبالرغم من التوجهات العديدة للأهل للمستشفى في جنوبي البلاد, تم ابلاغهم انه ليس بمقدرتهم ان يبعثوهم لفحص للتعرف على الجين المصاب. هذه الاجابة الخاطئة , منعت الاهل من ان يعرفوا امكانية وجود المرض وهذا أدى بدوره حجب عنهم ان يقوموا بالفحص الملائم, قبل فترة الحمل. بسبب هذا الإهمال رزق الاهل بمولود مصاب بمرض دوشان العضال. حسب العرف الإسرائيلي يجب على الطاقم الطبي الابلاغ عن إمكانيات العلاج للأهل الموجودة وحتى الغير موجوده في سلة الدواء סל התרופות لوزارة الصحة والتي تجري بشكل خاص وعلى حساب الاهل الخاص. هذا الواجب الملقى على عاتق الطاقم الطبي انه بالنسبة للنساء الصغيرات في السن وليس لديهن أطفال مصابون , فزد على ذلك اذا كان للمراء مبشرات اخر مثل وجود أطفال مصابون بالمرض العضال.